10 من أهم فوائد التمر للبشرة، وكيف يؤثر أكل التمر على تجديد خلايا الجلد التالف؟

      • تكمُن فوائد التمر للبشرة في خصائصه المضادة للأكسدة.

      • يحتوي التمر على فيتامينات هامة لنضارة البشرة، مثل: فيتامين سي، وفيتامين أ، وفيتامين د، والتي تعزِّز من إنتاج الكولاجين.

      • يساهم التمر في التئام الجروح، والوقاية من أشعة الشمس الضارة، وتأخر شيخوخة الجلد.

      • لا تقتصر فوائد التمر للنساء على البشرة فقط، بل يقوِّي صحة الشعرالعامة، ويمنع هشاشة الأظافر.

    يزداد إنتاج التمر يوميا في الآونة الآخيرة في كثير من أنحاء العالم؛ ويعود الأمر إلى تعدُّد فوائده الصحية وقيمته الغذائية، ولعل السبب الرئيسي وراء فوائد التمر للبشرة يكمُن في احتوائه على مركبات كيميائية نباتية تُدعَى المركبات الفينولية، والتي تملك تأثيرًا عاليًا من مضادات الأكسدة.

    نسرد لكم في هذا المقال الرد على أهم الأسئلة حول فوائد التمر للبشرة، ومنها: ما فوائد التمر للبشرة الدهنية؟ وما أهم فوائد التمر لحب الشباب؟ وما فوائد التمر على الريق للوجه؟  وكذلك ما أضرار التمر للبشرة؟ كل هذا وأكثر نناقشه معًا في مقالنا، فتابعوا معنا.

    القيمة الغذائية للتمر

    تُرى ما فوائد أكل التمر يوميًا؟، سؤال يطرحه الكثيرون الآن، وللإجابة عليه ينبغي علينا معرفة أن التمر  يُعَد من الفاكهة ذات القيمة الغذائية العالية، والتي يُنصَح بإدراجها في أي نظام غذائي متَّبَع؛ وتعود أهمية التمر إلى احتوائه على 15 معدنًا مختلفًا.

    وذلك مثل: الماغنسيوم، والزنك، والحديد، والكالسيوم، والفسفور، والمنجنيز، والبوتاسيوم، والسيلينيوم، والنحاس، والفلور، بالإضافة إلى كميات صغيرة من البورون، ويُعَد البوتاسيوم العنصر الدقيق السائد في لحم التمر، بينما يمثِّل الفوسفور نسبة قليلة مقارنة بالعناصر الكبيرة الأخرى.

    كذلك يُعَد التمر غذاءً ذا قيمة عالية؛ فهو غني بالكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والبروتينات، والمعادن، ومركب فيتامين ب، مثل: الثيامين (B1)، والريبوفلافين (B2)، والنياسين (B3)، والبانتوثينيك (B5)، والبيريدوكسين (B6)، وحمض الفوليك (B9)، وتشكِّل الكربوهيدرات حوالي 70٪ من ثمار التمر بصورة رئيسية على هيئة سكر الفواكه والجلوكوز.

    يحتوي التمرفضلًا عن ذلك على المركبات النباتية الفينولية، والتي تُوجَد بكثرة داخل زيت نواة التمر، وهو السبب في إدخاله مؤخرًا في كثير من التطبيقات الصناعية، مثل: مستحضرات التجميل، والمنتجات الصيدلانية، والمنتجات الغذائية.

    لا يقتصر تأثير تلك المركبات الفينولية على حماية البشرة خارجيًا ضد الأشعة فوق البنفسجية الضارة، أو سرطان الجلد، ولكن تملك تلك المركبات أيضًا قيمة صحية عالية وتأثيرًا إيجابيًا في عديد من أعضاء الجسم.

    وذلك مثل: القلب، والعين، والدماغ، وغيرها الكثير، ويمكننا سرد فوائد التمر للبشرة وفقًا لما يحتويه من عناصر غذائية قيِّمة، تتضمن الآتي:

    فوائد التمر للبشرة وتأثير التمر لمحاربة الشيخوخة

    يحتوي التمر على نسبة من فيتامين سي، والذي  يُعَد ذا أهمية عالية نتيجة مساهمته في بناء الكولاجين المُحافِظ على مرونة الجلد، علاوة على ذلك يُعَد التمر غنيًا بالبوليفينول ومضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة المسببة للالتهابات، مما يساهم في تأخر الشيخوخة وظهور التجاعيد.

    بالإضافة إلى ذلك، يسبب نقص فيتامين C داء  الإسقربوط، وهو مرض يتميز بظهور بعض العلامات المَرَضية،  مثل:  الهشاشة، والآفات الجلدية على شكل نمش، ونزيف اللثة، وسهولة ظهور الكدمات أو بطء التئام الجروح.

    يُستخدَم حمض الأسكوربيك موضعيًا في العديد من مستحضرات التجميل، على سبيل المثال في تفتيح تصبغ الجلد، وتركيبات مكافحة الشيخوخة الضوئية،  والحماية من أشعة الشمس؛ إذ تتمثَّل فكرة منتجات الحماية من أشعة الشمس في الحصول على منتج مركب بين الحماية “السلبية” مع مرشح الأشعة فوق البنفسجية والحماية “النشطة” بمضادات الأكسدة.

     كذلك أشارت دراسة إلى مدى قدرة زيت التمر على تعزيز الامتصاص الجلدي، وتعود أهمية ذلك إلى محتواه الغني بالأحماض الدهنية، مثل: حمض الأوليك، وحمض البالميتيك في تعزيز مقاومة الجسم ضد التفاعلات التأكسدية الضارة.

     كذلك وُجِد أنه يزيد من فاعلية العقاقير المضادة للالتهابات ضمن الفئة غير الستيرويدية  (NSAIDs)، مثل: التينوكسيكام، ولذلك ننصح من يعاني من التهابات مزمنة في المفاصل أو العضلات بمحاولة دمج زيت التمر في نظامه الغذائي، أو تطبيقه مباشرة على مكان الألم .

    فوائد التمر للبشرة ضد الأشعة فوق البنفسجية الضارة

    يُعَد الجلد  أول مظهر مرئي لعملية الشيخوخة الذاتية، أي المصاحِبة للتقدم في العمر، ومع ذلك، نجد أن تأثيرات العمر على مظهر الجلد غالبًا ما تكون مشابهة للتأثيرات المرتبطة بالتلف الضوئي والتعرضات البيئية، وهذا ما يجعل التغييرات التي يسببها العمر الزمني على الجلد صعبة التمييز عن التأثيرات الأخرى البيئية.

    دعونا نوضح خصائص مرحلة الشيخوخة الذاتية للجلد، ومن ثَم ندرك ما يحدث للجلد من ضرر عند تعرضه المفرِط للأشعة فوق البنفسجية.

    تتميز شيخوخة الجلد  بتناقص الدعم من طبقة الأدمة إلى البشرة، و تتضاءل الحواف الموجودة على السطح الفاصل بين الطبقتين، مما يمنع من توفير الدعم الميكانيكي الكافي للبشرة، بالإضافة إلى ذلك انخفاض مستويات الكولاجين والبروتينات خارج الخلية في الأدمة.

     تؤدي هذه التغيرات إلى زيادة هشاشة الجلد وترهله، فضلًا عن انخفاض حجم الأدمة وتقليل الأوعية الدموية، ويصبح مظهر الجلد باهتًا بصورة عامة، وتُفقَد القدرة الوقائية للبشرة.

    يؤدي التعرض المُفرِط لأشعة الشمس فوق البنفسجية إلى إتلاف الخلايا ومكونات الجلد خارج الخلية، وإنتاج الجذور الحرة المسببة لتلف الخلايا وتدميرها، وعلى الرغم من أن الجلد يحتوي على أنظمة مضادة للأكسدة الذاتية لمكافحة الجذور الحرة وإصلاح البروتينات المتضررة، فإن التعرض المُفرِط  قد يطغى على هذه الدفاعات مؤديًا  إلى تلف دائم في خلايا الجلد، وهنا يأتي الدور السحري للتمر على البشرة!

    يحتوي التمر وخاصةً زيت بذور التمر على أحماض دهنية مشبعة وغير مشبعة، مثل: توكوفيرول، وتوكوترينول، وفيتوستيرول، ومركبات فينولية موجودة أيضًا بكميات كبيرة، تمنح هذه المواد الكيميائية النباتية قيمة مضافة وخصائص مضادة للأكسدة تحفز دمج وتناول الأشخاص للتمر.

    كذلك يُستخدَم زيت التمر في العديد من التطبيقات، مثل: تركيبات المنتجات الغذائية، ومستحضرات التجميل، والمستحضرات الصيدلانية.

    كذلك يمتلك التمر نسبة من فيتامين هـ، والذي بدوره يساهم في تقوية غشاء الخلية من خلال تثبيط أكسدة الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، مثل: حمض الأراكيدونيك من فوسفوليبيدات الغشاء، وهو ما يفسر وصف فيتامين E الموضعي للحد من حروق الشمس، وتلف الجلد المزمن الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية والتسرطن الضوئي.

    مساهمة التمر في التخلص من الرؤوس السوداء وحب الشباب

    تُرى ما فوائد التمر لحب الشباب؟

    وفقًا لما ذُكِر سابقًا أن التمر يحتوي على فيتامينات هامة للبشرة، مثل: فيتامين سي، وفيتامين هـ، وفيتامين أ، وبعض المركبات النباتية الكيميائية المتميزة بخصائص مضادة للأكسدة، نجد أنه تتعدد فوائد التمر لحب الشباب؛ إذ وُجِد أن فيتامين سي الموضعي مفيد ضد حب الشباب لقدرته على تقليل الآفات المسببة لالتهابات الجلد، فضلًا عن التأثيرات الخفيفة لفيتامين C في تفتيح البشرة الناتجة عن انخفاض إنتاج الميلانين وأكسدة الميلانين.

    وجدت الدراسات البحثية المعتمِدة على الملاحظة أن المرضى الذين يعانون من حب الشباب الحاد لديهم تركيزات بلازما أقل بكثير من فيتامين A وفيتامين E، وذلك مقارنة بالأشخاص الذين يعانون من انخفاض درجة حب الشباب والضوابط الصحية المتطابقة مع العمر.

    استُنتِج من تلك الدراسات أن انخفاض مستويات فيتامين A وفيتامين E في البلازما  له دور هام في ظهور حب الشباب، وتفاقم هذه الحالة والعكس صحيح، وهو ما يفسر فوائد التمر للبشرة الدهينة.

    مساهمة التمر في الحد من الحساسية بالجسم

    يحتوي التمر على بعض المغذِّيات الدقيقة، والتي ثبت أن لها دورًا فعالًا في الحد من الحساسية، وكذلك التهابات الجلد من خلال خفض مستويات الهيستامين بالجسم، وتتضمن تلك المغذِّيات الآتي:

        • فيتامين د.

        • فيتامين سي.

      علاوة على ذلك يحتوي التمر على نسبة عالية من الألياف تُدعَى البريبايوتكس، وأظهرت دراسة حديثة أن الأطعمة الغنية بالألياف تساهم بصورة كبيرة في تعزيز نمو بكتريا نافعة بالأمعاء تُدعَى البروبيوتيك، والتي لها دور ملحوظ في الحد من مسببات الأمراض الانتهازية، وكذلك أشارت دراسات مؤخرًا أن وجود البكتريا النافعة بالأمعاء يعزِّز من خفض الحساسية بالجسم.

      الحد من علامات التمدد والترهل بالجلد

       تتضمن فوائد التمر للبشرة احتواءه على فيتامين سي، وعنصر الزنك؛ وعلى الرغم من أنه لا تُوجَد طريقة لعلاج أو منع علامات التمدد تمامًا، إلا أنه يُعتقَد أن بعض العناصر الغذائية، مثل: فيتامين سي، والزنك تقلل من ظهورها عن طريق زيادة إنتاج الكولاجين.

       المساهمة في التئام الجروح

      تشير الأبحاث إلى أن نقص فيتامين سي يؤخر التئام الجروح، وذلك لكونه يساهم في تكوين كولاجين الجلد وتقليل عملية الالتهاب، ويُعَد التمر مصدرًا جيدًا لفيتامين سي، علاوة على ذلك يحتوي التمر على فيتامين أ وفيتامين د الضروريين لالتئام الجروح.

      استخدام التمر كمقشر للبشرة

      هل تعلم أنه يمكنك عمل ماسك التمر للوجه في المنزل؟ من وحي تجربتي مع التمر للبشرة  يساهم التمر في ترطيب البشرة، وكذلك يساهم في التقشير اللطيف للبشرة.

      أوضحت  دراسة أنه يمكن استخدام مسحوق بذور نخيل التمر بنسبة 2% تقريبًا، ويعمل كجِل مقشِّر للبشرة، وأيضًا هو مرطب لاحتوائه على بعض الأحماض الدهنية غير المشبعة.

      يمكنك عزيزي القارئ الحصول على مسحوق بذور التمر من المتاجر أو المنافذ المتخصصة في بيع التمور، أو اتباع الخطوات الآتية للحصول عليه في المنزل:

          • غسل بذور التمر بالماء جيدًا، ومن ثَم نقعها بالماء يومًا كاملًا.

          • تجفيف البذور جيدًا من الماء، وتركها تحت أشعة الشمس مدة يومين.

          • إعادة تجفيف البذور في الفرن مدة 6 ساعات على درجة حرارة 100 درجة سيلوزية.

          • طحن البذور باستخدام أداة طحن يدوية أو جهاز طحن وفقًا للمتاح لديك.

          • أصبح لديك مسحوق بذور تمر جاهز لاستخدامه كمقشِّر للبشرة مع إضافته إلى الحليب، ويمكن إضافة السميد للوصفة أيضًا، وتُترَك على الوجه مدة 4 دقائق، ومن ثَم تُزال بفركها برفق.

        التغلب على الإجهاد التأكسدي للبشرة

        وُجِد أنه من ضمن فوائد التمر للبشرة وفوائد التمر على الريق للوجه مساهمته في التغلب على الإجهاد التأكسدي للبشرة، مما يعزز من توهج البشرة، ونضارتها، نتيجة احتوائه على مركبات فينولية وفيتامينات تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، كذلك مغذيات دقيقة تساهم في تعزيز وإنتاج الكولاجين وتأخر شيخوخة الجلد.

        تجنب الآثار السيئة للأطعمة غير الصحية

        وُجِد أن تناول نظام غذائي غني بالسكريات يتسبب في تلف الكولاجين، مما يؤدي إلى فقدان مرونة الجلد ونعومته، ويقود ذلك إلى جفاف الجلد والتجاعيد.

        يمكنك استبدال الحلويات غير الصحية بالتمر لتقليل هذا التأثير، ونضمن لك بشرة صحية متوهجة وجسمًا خاليًا من الأمراض.

        الحماية من سرطان الجلد

        وُجِد أن التعرض المفرِط لأشعة الشمس الضارة يتسبب في سرطان الجلد، ويمكننا استخدام واقي الشمس للحماية من ذلك، إلا أنه يقتصر عمله على مدة زمنية محددة، وهو ما يجعلنا نتَّجه إلى الاهتمام بتعزيز وتقوية البشرة داخليًا أولًا، ولعل من أهم فوائد التمر للبشرة هو حمايتها من سرطان الجلد، إذ يمتلك التمر تلك المكانة السحرية، ويحتوي على فيتامينات هامة للبشرة، مثل: فيتامين C وفيتامين A وفيتامين E المذكورة فوائدها سابقًا.

        فوائد التمر للنساء

        لا تقتصر فوائد التمر للبشرة عند النساء فقط على مساهمته في توهج البشرة وزيادة نضارتها، والحد من الترهلات وظهور التجاعيد، بل يمتلك التمر فوائد عديدة  للنساء، تتضمن الآتي:

        تجنب فقر الدم للحامل

        أُجريت  دراسة على بعض السيدات الحوامل وضَّحت أن إدراج التمر مع حبوب لقاح النحل يحمي من التعرض لفقر الدم للحامل، خاصةً وأنه شائع لدى السيدات الحوامل نتيجة زيادة الاحتياج الغذائي للأم وجنينها. (Masher, n.d.)

        تعزيز صحة الشعر وتقوية الأظافر

         لم تقتصر فوائد التمر على البشرة فقط، بل أوضحت دراسة مدى فائدة زيت التمر لتكثيف الشعر ومنع هشاشة الأظافر؛ إذ يحتوي على مركبات فينولية مضادة للأكسدة، وفيتامينات هامة لمنع تساقط الشعر، مثل: فيتامين C وفيتامين B وفيتامين A، مما يعزِّز من إدراج التمر ضمن الأنظمة الغذائية المتَّبَعة لكثرة فوائد التمر للبشرة والشعر. 

        تقوية صحة العظام

        يحتوي التمر على ما يتراوح من 696 مجم إلى 100 جرام من البوتاسيوم، والذي يساهم بدوره في تعزيز صحة العظام العامة، ويزيد من كثافة العظام ويقلل هشاشتها لدى السيدات.

        تجنب العقم

        يمتلك مشروب التمر للإناث تأثيرًا إيجابيًا يتضمن تقوية نشاط المبيض، وتنظيم الهرمونات، وتقليل الحاجة إلى زيادة المخاض، والوقاية من نزيف ما بعد الولادة.

        كم سعرة حرارية في حبة التمر الواحدة؟

        تمدنا ثمرة واحدة من التمر بحوالي 66 سعرة حرارية، على الرغم من كونها فاكهة صغيرة الحجم  إلا أنها مليئة بالطاقة والفيتامينات والألياف، والمعادن، ومصدر جيد للطاقة.

        يمكننا قول إن حفنة من التمر أي ما يعادل 100 جرام من فاكهة التمر يكسبنا 314 سعر حراري، و15% من الكميات المُوصى بها يوميا من المعادن، و8 جرامات من الألياف النباتية المفيدة للجسم.

        كيفية تضمين التمر في نظامك الغذائي

        تُوجَد الكثير من الأفكار لإدراج التمر ضمن نظامك الغذائي، فيمكنك تناوله كوجبة خفيفة، أو إضافته إلى الحليب أو الزبادي أو سلطة الفواكه، كذلك يمكنك استخدامه كمُحَلٍّ عوضًاعن السكر في كثير من الأنظمة الغذائية.

        ختامًا، يُعَد التمر الرفيق الجيد في مختلف الأنظمة الغذائية، ولا يقتصر الأمر على إمدادك بالعناصر الغذائية الهامة فحسب وتقوية بنيانك الداخلي، بل يعزز أيضًا من جمال بشرتك خارجيًا وخاصة الوجه، نتيجة تعدد فوائد التمر للبشرة والتي ذكرناها سابقًا، ولذلك ننصح الجميع بمحاولة تناول التمر يوميا ضمن نظامهم الغذائي المتَّبَع.

        الملخص

         وبعد الإجابة على سؤال ما فوائد أكل التمر للبشرة؟ ومعرفة مدى تأثير وأهمية تلك الفاكهة الصغيرة نجد أن التمر يعزِّز تقوية جوهر وصحة البشرة، نتيجة احتوائه على عديد من المغذِّيات الدقيقة للبشرة، وتتمثَّل فوائد التمر للبشرة في: ظهور البشرة أكثر شبابًا وصحة وجمالًا، وحمايتها من الآثار الضارة للتلوث والأشعة فوق البنفسجية التي يمكن أن تسبب شيخوخة الجلد، كذلك يُعَد مفيدًا في العديد من الأمراض الجلدية، بما في ذلك الالتهابات، وحب الشباب، والحساسية، والرؤوس السوداء، وحروق الشمس، يا لفوائد التمر العظيمة للبشرة!

        كُتب بواسطة:

        Walaa Emam
        مشاركة
        Facebook
        Email
        LinkedIn
        Tumblr

        Related post

        TERMS AND CONDITIONS

        Welcome to 7D VARIETY! We are delighted that you have decided to join our passionate community of writers. By agreeing to become a part of our community, you acknowledge and accept the following terms and conditions:

        • Personal Information Access: As a community member, you grant 7D VARIETY permission to collect your personal information, including name, contact details, and other relevant data for communication and content management. We are committed to ensuring the security and privacy of your personal information in accordance with our Privacy Policy.
        • Editing and Publishing of Articles: By submitting your content to 7D VARIETY, you grant us the non-exclusive right to edit, modify, and publish it on our platforms. We’ll make necessary edits for clarity, style, or grammar while preserving the integrity of your original work.
        • Copyright and Intellectual Property: By submitting content to 7D VARIETY, you affirm its originality and non-infringement of third-party rights. By agreeing to the terms, you grant 7D VARIETY an irrevocable, royalty-free license to use, reproduce, distribute, and display your content on our platforms and in related marketing materials.

        By submitting this form, you signify your understanding and agreement to these terms and conditions.

        قم بالاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا!

        Dates filled with wallnuts
        Thank you for subscribing to our 7DVARIETY Daily Newsletter
        Trusted Source

        PubMed Central

        Go to source