فوائد التمر للحامل والكميات المسموح بها في مختلف شهور الحمل

    • فوائد التمر للحامل كثيرة، حيث يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لها، ولجنينها.

    • يجب عليك تقليل كميات تناولها، أو الامتناع عنها في بعض المراحل.

    • أثبتت التجارب أنّ التمور تساعد على تحفيز المخاض وتسريع عملية الولادة.

    •  من الأفضل استخدام الأطعمة لتحفيز المخاض بعد 39 أسبوعًا من الحمل.

    •  قبل محاولة تحفيز المخاض، من الأفضل التحدث مع متخصِّص طبي.

اكتشفي سر صحة وسلامة الجنين، وتقليل مدة المخاض مع التمر! فهو يحتوي على فوائد غذائية وصحية مهمة تعزز الطاقة وصحة الجلد والشعر؛ إذ تحتوي التمور على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم خلال فترة الحمل.

 يمكن تناول التمر بكميات محددة يومياً، ولا تنسي استشارة الطبيب لتجنب أي آثار جانبية، وخاصة إذا كنتِ تعانين من بعض الأمراض، مثل مرض السكري. وفي هذا المقال سوف نجيب عن تساؤلات عديدة ونكتب عن فوائد التمر للحامل منذ اليوم الأول حتى ما بعد الولادة، وننصحك بقراءة المقال.

فوائد التمر للحامل ودور التمر في تقليل مدة المخاض

يعد التمر آمنًا ومفيدًا لكلٍّ من الأم والجنين خلال فترة الحمل، حيث يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية كالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها كلٌّ من الأم والجنين، وقد يساعد تناول كميات معتدلة من التمر خلال الشهر التاسع من الحمل على تقليل مدة المخاض، حيث يحتوي على بعض المواد والعناصر الغذائية المفيدة لعضلات الرحم وعملية المخاض. 

ومع ذلك، يجب على الأم الحامل أن تستشير طبيبها قبل تناول أيِّ نوع من الأطعمة أو المكمّلات الغذائية في أثناء الحمل.

يمكن لتناول البلح للحامل خلال فترة الحمل أن يسهم في تحسين صحة كلٍّ من الأم والجنين، حيث يوفر العديد من الفوائد الغذائية والصحية. ومع ذلك، يجب على المرأة الحامل أن تتناول التمر بكميات معتدلة، وأن تتجنب الإفراط في تناوله، كما يجب عليها التأكد من استشارة طبيبها قبل إضافته إلى نظامها الغذائي.

في حين أنّ أكل التمر للحامل، قد يكون مفيدًا، نجد أن البعض يتساءل: هل تستطيع الحامل تناول التمر؟ فالنصيحة الطبية هنا أنه يجب الحرص على تناول التمر بكميات معتدلة، وفي أوقات مناسبة لتجنب أي مشاكل صحية. 

ويمكن للمرأة التحدُّث مع طبيب النساء والتوليد لمعرفة الكمية والوقت الملائمين لتناول التمر في أثناء فترة الحمل، وبما لا يتعارض مع وجود أمراض لديها، مثل مرض السكري.

 القيمة الغذائية للتمور

تمثِّل فاكهة التمر حوالي 50٪ – 88٪ من الوزن الكلي، ويتأثر محتواها المائي الكلي ومرحلة النضج بنوع الصنف. يتكون لحم التمر من السكريات، خاصة الفركتوز والجلوكوز، التي تشكل ما يصل إلى ثلثي إجمالي اللحم، ويتكون باقي اللحم من الماء وجزء صغير من الألياف الغذائية.

كما تحتوي التمور على مكونات غنية أخرى، مثل: البروتين والدهون والألياف الخام، والمعادن والفيتامينات، والعناصر النادرة، كما تحتوي 100 جرام من التمور الطازجة على نحو157 سعرة حرارية، في حين تحتوي التمور الجافة على أكثر من 300 سعرة حرارية لكلِّ 100 جرام. ويحتوي لحم التمور على ما بين 0.2٪ – 0.5٪ زيت، وتحتوي البذور على 7.7٪ – 9.7٪ زيت، وتحتوي فاكهة التمر على أحماض دهنية غير مشبعة. ويحتوي التمر أيضًا على العديد من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين ب1، فيتامين ب2، حمض النيكوتينيك (النياسين) وفيتامين أ، وكمية صغيرة من فيتامين ج.

يحتوي التمر أيضًا على البكتين الذي يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول. وبذلك تعدُّ فاكهة التمر غذاءً مثاليًا لصحة الإنسان ونموه، حيث تحتوي على مجموعة واسعة من المغذيات المفيدة. 

التركيب التقريبي لثمار التمر المجففة في 100 ملغم من التمور

أنواع التمور الرطوبة البروتين الدهون إجمالي السكر كالسيوم بوتاسيوم صوديوم ماغنيسيوم فوسفات
العجوة 22.8 2.91 0.47 74.3 187 276.3 7.5 150 27
المجهول 21.32 1.81 0.39 66.47 64 696 1 54 62
دجلة نور 13.50 1.71 0.40 86.42 25.05 774.71 5.79 50.26
دبس 19.5 2.54 0.41 35.71 419.05 14.38 42.17 48.36
برحي 29.5 2.3 0.10 12 855 75 82

يمكن تحليل الجدول التالي من خلال القيمة الغذائية في كل 100 ملغم من التمر على النحو التالي:

    • الرطوبة: يمثِّل محتوى الماء في التمر، ويتراوح لدى الأنواع المذكورة بين 13.50٪ إلى 29.5٪. ويمكن القول بأنَّ نسبة الرطوبة تتناسب عكساً مع نسبة المواد المغذية الأخرى كالبروتين والدهون.

    • البروتين: يتراوح محتوى البروتين في التمور المذكورة بين 1.71٪ و 2.91٪ في 100 ملغم من التمر، ويعد البروتين أحد المكونات الأساسية للتغذية، وهو يشكِّل الأنسجة الحية، ويعمل على إصلاح الأنسجة التالفة، وتشكيل العضلات.

    •  الدهون: يتراوح محتوى الدهون في التمور المذكورة بين 0.10٪ و 0.47٪ في 100 ملغم من التمر. وتعتبر الدهون مصدرًا مهمًا للطاقة، وتلعب دورًا في الحفاظ على صحة الجسم وتوفير الدهون الأساسية التي لا يمكن للجسم تصنيعها.

    •  السكر: يتراوح محتوى السكر في التمور المذكورة بين 66.47٪ و 86.42٪ في 100 ملغم من التمر. وتعتبر السكريات مصدرًا هامًا للطاقة، وتلعب دورًا في الحفاظ على وظائف الجسم وتوفير الطاقة اللازمة له.

    • الكالسيوم: يتراوح محتوى الكالسيوم في التمور المذكورة بين 12 و 187 مليغرام في 100 ملغم من التمر. ويعتبر الكالسيوم معدنًا مهمًا للجسم، حيث يلعب دورًا في الحفاظ على العظام والأسنان الصحية وتنظيم وظائف الجسم الأخرى.

    •  البوتاسيوم: يتراوح محتوى البوتاسيوم في التمور المذكورة بين 276.3 و 855 مليغرام في 100 ملغم من التمر. ويعتبر البوتاسيوم معدنًا هامًا للجسم، حيث يلعب دورًا في تنظيم وظائف القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي.

    • الصوديوم: يتراوح محتوى الصوديوم في التمور المذكورة بين 1 و 75 مليغرام في 100 ملغم من التمر. ويعتبر الصوديوم معدنًا مهمًا للجسم، حيث يلعب دورًا في تنظيم التوازن الحمضي القاعدي وضغط الدم.

    •  الماغنيسيوم: يتراوح محتوى الماغنيسيوم في التمور المذكورة بين 50.26 و 150 مليغرام في 100 ملغم من التمر. ويعتبر الماغنيسيوم معدنًا مهمًا للجسم، حيث يلعب دورًا في تنظيم وظائف الجسم ودعم صحة القلب والأوعية الدموية.

    •   الفوسفات: يتراوح محتوى الفوسفات في التمور المذكورة بين 27 و 62 مليغرام في 100 ملغم من التمر. ويعتبر الفوسفات معدنًا مهمًا للجسم، حيث يلعب دورًا في بناء العظام والأسنان ونقل الطاقة داخل الجسم.

     وبشكل عام، يمكن القول بأن التمر المذكور في الجدول هو مصدر غني بالمواد المغذية الأساسية، مثل السكريات والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم، وهو يمثل مصدرًا جيدًا للطاقة، يمكن استخدامه في العديد من الأطعمة والوجبات الخفيفة.

كما يمكن استخدام هذه المعلومات لتحديد نظام غذائي صحي ومتوازن، يشمل تناول التمر بشكل منتظم، ولتحديد الكميات المناسبة التي يجب تناولها لتلبية الاحتياجات الغذائية للجسم.

أهمية التمر للحامل يمكن أن تتبين من خلال البنود التالية:

   تبيّن في دراسة نُشرت في عام 2017 في مجلة أمراض النساء والولادة، أن تناول التمر قد يساعد في تعزيز المخاض الطبيعي وتسهيل المخاض المتأخر للحوامل. ووجدت الدراسة أن 154 امرأة حامل تناولن التمر، وعندما تم إعطاؤهن تمر، لم يكن هناك حاجة لتحريض المخاض باستخدام البروستاجلاندين والأوكسيتوسين، ولم يكن لتناول التمور أي آثار جانبية على الأم والطفل. 

كما أظهرت دراسة أخرى أنّ تناول 6 تمرات يوميًا لمدة 4 أسابيع قبل المخاض، يمكن أن يقلل بشكل كبير من الحاجة إلى تحريض المخاض.

  هل تستطيع الحامل تناول التمر؟

توجد تنبيهات خاصة بما يتعلق تناول التمور في مراحل الحمل المختلفة ، سواء عدد حبات التمر في اليوم الواحد، أم الامتناع عن تناول عن أكل التمر بصورة مطلقة.

هل هناك آثار ضارة لتناول التمر أثناء الحمل؟  

كان نضج عنق الرحم أكثر تفضيلاً لدى النساء اللاتي يستخدمن ثمار التمر مقارنةً بالمجموعة غير المستهلكة. بالنظر إلى أن فاكهة التمر مادة منشّطة ومغذية، يوصى باستخدامها للحوامل أثناء الحمل، ولا سيما خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل.

 من هنا يتبين لنا أنه لا توجد آثار ضارة لتناول التمر أثناء الحمل، بل ينصح به لفوائده العظيمة للحامل وخاصة في الثلث الأخير من الحمل. 

هل التمر مفيد للجنين؟

هل يمكن للمرأة الحامل أن تأكل التمر أثناء الحمل؟ تناول التمر أثناء الحمل له فوائد عديدة وآثار إيجابية على صحة الجنين وولادة صحية وسهلة. “الآثار الجانبية للتمر أثناء الحمل”

يوصي العديد من أطباء التوليد وأمراض النساء (اختصاصيو أمراض النساء والتوليد) بمكمّلات غذائية متنوعة مثل حبوب الحديد والزنك، وأنواع مختلفة من الطعام وما إلى ذلك، وتزيد هذه المكملات من القوة البدنية والعقلية لكل من الأم والطفل.

عندما ننظر إلى القيمة الغذائية للتمور، يمكننا أن نرى أنها تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات والألياف والفيتامينات وحمض الفوليك وفيتامين أ، وفيتامين ب2 وحتى الحديد. أهم شيء لإنتاج المزيد من الدم في الجسم هو الحديد. يحتوي التمر أيضًا على مضادات الأكسدة والكالسيوم والمغنيسيوم والعديد من العناصر الغذائية الأخرى.

كم عدد حبات التمر المسموح بها يوميا للحامل؟

لا يوجد عددٌ محدّدٌ لحبات التمر المسموح بها يوميًا للحامل، حيث يعتمد ذلك على الحالة الصحية للحامل ومستوى سكر الدم لديها. ومع ذلك، يُنصح بتناول كميات معتدلة من التمر خلال فترة الحمل، وذلك لأنَّه يحتوي على سعرات حرارية عالية. ويعتقد أنّ أهم مرحلة من مراحل الحمل هي “المرحلة الأخيرة”، وقد وجدنا العديد من الدراسات والأبحاث قد تناولت الاجابة على هذا السؤال كما يلي:

إنّ تناول فاكهة التمر يمكن أن يساعد في تحضير جسمكِ للولادة؟ في الأسابيع الأخيرة من الحمل، يمكن أن يزيد تناول 6 فواكه من التمر يوميًا من اتساع عنق الرحم ودمعه عند الدخول، ويقلل من احتمالية استخدام Pitocin في المخاض. 

ولكن عليك أن تأكد من أن مستويات السكر في دمك في المعدل الطبيعي قبل تناول التمر، خاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري.

هل التمر يساعد حقًا في المخاض والولادة؟

تستخدم العديد من النساء الحوامل التمر في الثلث الثالث من الحمل، وخصوصاً في الأسابيع الأربعة الأخيرة قبل المخاض، لتحفيز الولادة.

يمكن أن يساعد تناول التمر خلال الحمل في تسريع المخاض والولادة، فقد أثبتت دراسات أنّ النساء اللواتي تناولن التمر في الأسابيع الأخيرة من الحمل عانين من فترة مخاض أقصر، وانخفاض الحاجة إلى الأوكسيتوسين لتسريع عملية المخاض.

 بالإضافة إلى ذلك، تشير دراسات أخرى إلى أنّ تناول التمر يمكن أن يزيد من احتمالية تجربة المخاض العفوي، ويمكن أن يقلل من مدة الفترة الأولى من التسليم، كما أن التمر يحتوي على مواد غذائية تعزز إنتاج هرمون البرولاكتين الضروري لإنتاج حليب الأم.

وفي دراسة علمية أُجريت مقارنة بين مجموعة من النساء، تناولت مجموعة منهن ستَّ تمرات في اليوم خلال الشهر الأخير من الحمل، أو مجموعة أخرى “نفس العدد وظروف الحمل” لم يتناولن التمر على الإطلاق.

وأظهرت الدراسة أن النساء اللواتي تناولن التمر كان لديهن اتساع لعنق الرحم بشكل أفضل، ونسبة أعلى بكثير من الأغشية السليمة، وبدون الحاجة لتناول أي أدوية، حدث المخاض التلقائي في 96٪ من النساء اللواتي تناولن التمر، مقارنة بـ 79٪ من النساء اللواتي لم يتناولنه، كما كان معدل المخاض أقصر بمتوسط سبع ساعات، وقلّت بشكل كبير حاجة النساء لتحريض المخاض. ومن المعروف أن فاكهة التمر صحية بشكل عام، فهي مليئة بالطاقة والمغذيات، ولذلك ينصح بتناولها في الأسابيع الأخيرة من الحمل للمساعدة في إنضاج عنق الرحم.

يشكل استهلاك التمر خلال الفترة المتأخرة من الحمل والنفاس موضوعًا صحيًا مثيرًا للاهتمام، وتشير الدراسات إلى أن ثمار النخيل لها تأثير مقلص على الرحم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

 هل التمر مضر للحامل؟  

لا، التمر غذاء صحي ومفيد للحامل، إذا تم تناوله بكميات معتدلة؛ إذ يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمّة مثل الألياف والفيتامينات والمعادن، ويعد مصدراً جيداً للطاقة.

كما أن التمر يحتوي على مستويات عالية من السكريات الطبيعية، لذلك ينبغي للحوامل تناوله بكميات محدودة، حيث يتم تناول عدة تمرات في اليوم، ويجب تجنب تناول كميات كبيرة من التمر؛ لأنَّ ذلك يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن وزيادة مستويات السكر في الدم، ومع ذلك، إذا كانت الحامل تعاني من مرض السكري أو زيادة الوزن، فإنه يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأطعمة بما في ذلك التمر.

هل تناول التمر يسبب الولادة المبكرة؟

لا يوجد دليل علمي يثبت أن تناول التمر يؤدي إلى الولادة المبكرة. وبالعكس، التمر يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة التي تعزّز صحة الحامل والجنين وتساعد في تحسين عملية الولادة.

فعلى سبيل المثال، يحتوي التمر على الألياف التي تساعد في تحسين الهضم والوقاية من الإمساك، وتحسين صحة الجهاز الهضمي، ويحتوي أيضاً على العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الحامل والجنين.

هل التمر يزيد من  تقلصات الرحم؟    

تشير نتائج بحث علمي بعنوان “تأثير التمر في الحمل المتأخر على مدة المخاض عند النساء اللواتي لم يولدن”، إلا أن تناول التمر خلال فترة الحمل قد يساعد في تحسين عملية الولادة، فعند تناوله بكميات معتدلة في الشهور الأخيرة من الحمل، يساعد التمر على إعداد عنق الرحم بشكل أفضل، وتسهيل التقلصات الملساء للعنق؛ ممّا يقلل من مدة الولادة، ويقلل الحاجة إلى الأوكسيتوسين الذي يستخدم لتسريع المخاض. 

ويمكن أن يعزز التمر كذلك تقلصات عنق الرحم، ويقلل من نزيف ما بعد الولادة. وبالإضافة إلى ذلك، يحتوي التمر على كمية عالية من الطاقة والفيتامين الذي يمكن أن يساعد في تحسين الصحة العامة، وتخفيف التعب والجوع خلال فترة الحمل. وينصح بتناول التمر بكميات معتدلة، والتشاور مع الطبيب قبل إضافته إلى النظام الغذائي، خاصة في الشهور الأولى من الحمل وفي حالة وجود أي مشاكل صحية.

 فوائد التمر للحامل وأهمية تناول التمر للحامل في الشهر التاسع

ينبغي للحوامل في الشهر التاسع أن يدركن خطورة الشائعات غير المثبتة حول تناول التمر وتحفيز الولادة، وكما يجب أن يحصلن على إجابات علمية موثوقة حول هل التمر مفيد للحامل. فمثلاً يفضل تجنُّب تناول كميات كبيرة من التمر في هذه المرحلة.

 بالإضافة إلى ذلك، يجب على النساء اللاتي يعانين من حساسية من التمر الانتباه إلى أي أعراض تنتج عن تناوله، مثل: الخدر والحكة والانتفاخ، وفي حال حدوث أي من هذه الأعراض ينبغي مراجعة الطبيب فورًا.

ومع ذلك، يجب على الحوامل تناول التمر بكميات معتدلة، ومعرفة كم حبة تمر في اليوم للحامل في الشهر التاسع يمكن تناولها، وذلك لتجنب تناول حبة التمر المحلى بالسكر أو العسل أو أي مواد حلوة أخرى، لتجنب زيادة مستويات السكر في الدم والوزن الزائد في الحمل.

ولتجنب اضرار التمر للحامل يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأطعمة بما في ذلك التمر، فكل حبة زيادة عن المقرر، قد تؤثر على الصحة، و خاصة إذا كانت الحامل تعاني من مرض مزمن، مثل: السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

هل يمكن تناول التمر في الأشهر الأولى من الحمل؟

نعم، تناول التمر في الأشهر الأولى من الحمل، وحتى في جميع مراحل الحمل، ولكن بكميات معتدلة. فالتمر يحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن والألياف الهامة لصحة الأم والجنين، مثل: فيتامينات (أ، ب، د، ك) والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم وغيرها. 

وبالإضافة إلى ذلك، فإن من فوائد التمر للحامل، أنه يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم وتحسين هضم الطعام، مما يجعله خيارًا صحيًا للحوامل. ومع ذلك، وللرد على الكثير من الاستفسارات حول هذا الأمر، ومنها سؤال يطرح باستمرار عن أضرار البلح للحامل في الشهور الأولى، أو اضرار البلح للحامل.

 بصورة عامة؛ فإنه من الجانب الطبي يجب تناول التمر بكميات معتدلة لأنه يحتوي على سعرات حرارية عالية، ويُنصح بمراجعة الطبيب المشرف على الحمل للحصول على توصيات محددة بشأن النظام الغذائي المناسب خلال فترة الحمل، إلى جانب التعرف على فوائد التمر للحامل في الشهور الأولى؛ يجب تجنب تناول التمر، أو العجوة للحامل، أو دبس التمر للحامل المحلى بالسكر، أو المعالج بالإضافات الكيميائية، والتأكد من شراء التمر الطازج والنظيف

ختامًا فوائد التمر للحامل كثيرة فضلًأ عن فوائده الغذائية والصحية المهمة، ولتحقيق أقصى استفادة من فوائده، يجب الالتزام بتناول كميات محددة واستشارة الطبيب قبل تناوله في حالة وجود أي مشاكل صحية، ونظرًا لأهمية التغذية السليمة خلال فترة الحمل، يمكن استكشاف المزيد من الموضوعات المتعلقة بالتغذية والصحة. 

الملخص

تبين أن فوائد التمر للحامل متعددة، وتختلف الفائدة أو التنبيهات من حامل لأخرى، وفقًا لحالتها الصحية وخاصة إصابتها بمرض السكري. ونظراً لأنَّ ثمار التمر هي مادة مغذية ومنشطة، فإنَّ استخدامها يُنصح به للنساء الحوامل، خاصة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل.

المصطلحات العلمية

الأوكسيتوسين:
هو هرمون يفرز من الغدة النخامية في المخ، ويؤدي دورًا مهمًا في تحفيز الولادة وتنظيم النسل، بالإضافة إلى تنظيم العواطف والسلوك الاجتماعي والاستجابة للإجهاد.

السيروتونين:
هو مادة كيميائية توجد في الجهاز العصبي المركزي، وتؤثر على الشعور بالسعادة والرضا والشعور بالاسترخاء، كما أنه يلعب دورًا مهمًا في تنظيم النوم والشهية والهضم.

التانين:
هو مركب كيميائي طبيعي يوجد في النباتات، ويتميز بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، ويتم استخدامه بشكل رئيسي في صناعة الشاي، ويعتقد أن له فوائد صحية متعددة مثل تحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة الأخرى.

كُتب بواسطة:

Dr.Mazen Safi
مشاركة
Facebook
Email
LinkedIn
Tumblr

Related post

TERMS AND CONDITIONS

Welcome to 7D VARIETY! We are delighted that you have decided to join our passionate community of writers. By agreeing to become a part of our community, you acknowledge and accept the following terms and conditions:

  • Personal Information Access: As a community member, you grant 7D VARIETY permission to collect your personal information, including name, contact details, and other relevant data for communication and content management. We are committed to ensuring the security and privacy of your personal information in accordance with our Privacy Policy.
  • Editing and Publishing of Articles: By submitting your content to 7D VARIETY, you grant us the non-exclusive right to edit, modify, and publish it on our platforms. We’ll make necessary edits for clarity, style, or grammar while preserving the integrity of your original work.
  • Copyright and Intellectual Property: By submitting content to 7D VARIETY, you affirm its originality and non-infringement of third-party rights. By agreeing to the terms, you grant 7D VARIETY an irrevocable, royalty-free license to use, reproduce, distribute, and display your content on our platforms and in related marketing materials.

By submitting this form, you signify your understanding and agreement to these terms and conditions.

قم بالاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا!

Dates filled with wallnuts
Thank you for subscribing to our 7DVARIETY Daily Newsletter
Trusted Source

PubMed Central

Go to source